الذكاء الاصطناعي يساعد في الكشف المبكر عن سرطان الرئة
منوعات
الذكاء الاصطناعي يساعد في الكشف المبكر عن سرطان الرئة
10 حزيران 2024 , 22:10 م

قام باحثون من مركز جونز هوبكنز كيميل للسرطان، باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتحديد أنماط أجزاء الحمض النووي المرتبطة بسرطان الرئة، بتطوير والتحقق من نتيجة خزعة سائلة قد تساعد في اكتشاف سرطان الرئة في وقت مبكر.

الذكاء الاصطناعي يحدد الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة

حيث أثبت الفريق في دراسة جديدة نشرت في مجلة Cancer Discovery أن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي تستطيع أن تحدد الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة بناءً على أنماط أجزاء الحمض النووي في الدم.

شملت الدراسة حوالي 1000 مشارك مصابين بالسرطان وغير مصابين به والذين استوفوا معايير الفحص التقليدي لسرطان الرئة باستخدام التصوير المقطعي المحوسب بجرعة منخفضة CT.

تم تجنيد المشاركين في 47 مركزاً في 23 ولاية أمريكية، ومن خلال المساعدة في تحديد المرضى الأكثر عرضة للخطر والذين سيستفيدون من متابعة الفحص بالأشعة المقطعية، يمكن لاختبار الدم الجديد هذا أن يعطي نتائج أكثر دقة لفحص سرطان الرئة وتقليل معدلات الوفاة، وفقاً للنمذجة الحاسوبية التي وضعها الفريق.

اختبار دم بسيط يكشف عن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة

وقال المؤلف المشارك في الدراسة، الدكتور فيكتور فيلكوليسكو، أستاذ علم الأورام والمدير المشارك لبرنامج علم الوراثة وعلم الوراثة السرطانية في مركز جونز هوبكنز كيميل للسرطان: "لدينا اختبار دم بسيط يمكن إجراؤه في عيادة الطبيب لإخبار المرضى ما إذا كانت لديهم علامات محتملة لسرطان الرئة وما إذا كان يجب عليهم إجراء فحص بالأشعة المقطعية للمتابعة".

سرطان الرئة هو أكثر أنواع السرطان فتكاً في جميع أنحاء العالم وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

أهمية الكشف المبكر عن سرطان الرئة

يمكن أن يساعد الفحص السنوي باستخدام الأشعة المقطعية لدى المرضى المعرضين لمخاطر عالية لاكتشاف سرطانات الرئة مبكراً، حيث تكون أكثر قابلية للعلاج إذا تم اكتشافها باكراً، كما يساعد في تجنب الوفيات الناجمة عن سرطان الرئة، وتوصي فرقة العمل المعنية بالخدمات الوقائية بالولايات المتحدة بالفحص لـ 15 مليون شخص على المستوى الوطني الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 80 عاماً ولديهم تاريخ في التدخين، ومع ذلك يتم فحص حوالي 6% إلى 10% فقط من الأفراد المؤهلين كل عام.

ويوضح فيلكوليسكو أن الأشخاص قد يكونون متحفظين في متابعة الفحص، وذلك بسبب الوقت الذي يستغرقه الترتيب والذهاب إلى الموعد، والجرعات المنخفضة من الإشعاع التي يتعرضون لها من خلال الفحص.

اختبار دم باستخدام الذكاء الاصطناعي للكشف المبكر عن سرطان الرئة

وللمساعدة في التغلب على بعض هذه العقبات، طور فيلكوليسكو وزملاؤه اختباراً للدم على مدى السنوات الخمس الماضية يستخدم الذكاء الاصطناعي للكشف عن أنماط أجزاء الحمض النووي الموجودة في مرضى سرطان الرئة، وهو يستفيد من الاختلافات في الحمض النووي في الخلايا الطبيعية والسرطانية، حيث يتم طي الحمض النووي بشكل أنيق ومتسق في الخلايا السليمة، تقريباً مثل كرة ملفوفة من الخيوط، لكن الحمض النووي في الخلايا السرطانية أكثر فوضوية.

وعندما يموت كلا النوعين من الخلايا، تذهب أجزاء من الحمض النووي في الدم، وتميل شظايا الحمض النووي لدى مرضى السرطان إلى أن تكون أكثر فوضوية وغير منتظمة من شظايا الحمض النووي الموجودة في الأفراد الذين لا يعانون من السرطان.


المصدر: النهضة نيوز

الأكثر قراءة تعّرف على اميركا كما هي
تعّرف على اميركا كما هي
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة؟
شكراً لاشتراكك في نشرة إضآءات
لقد تمت العملية بنجاح، شكراً