سوق العملات الرقمية تنتظر قرار سياسة البنك المركزي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة
منوعات
سوق العملات الرقمية تنتظر قرار سياسة البنك المركزي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة
10 حزيران 2024 , 21:12 م

ينتظر سوق العملات الرقمية أسبوع حافل في الروزنامة الاقتصادية للولايات المتحدة، حيث تتجه كل الأنظار إلى يوم الأربعاء 12 حزيران/يونيو، وهو موعد قرار سياسة البنك المركزي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة.

ومن المرجح أن يبقي بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة دون تغيير هذا الأسبوع، بعد بيانات الوظائف القوية لشهر آيار/مايو.

ومن المؤكد أن صناع السياسة سيبقون أسعار الفائدة عند نطاق 5.25% إلى 5.5% للاجتماع السابع على التوالي.

ويمكنهم أيضا تقليل عدد التخفيضات المقررة هذا العام، حيث يستوعب صناع السياسات مجموعة مختلطة من البيانات الاقتصادية.

ماذا ينتظر سوق العملات الرقمية؟

سيكون يوم 12 حزيران/يونيو يوما مزدحما للغاية حيث سيتم إصدار تقارير مؤشر أسعار المستهلك (CPI) الأساسية. تعد هذه البيانات مقياسا رئيسيا للتضخم في الاقتصاد، ولها تأثير كبير على قرارات السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، بما في ذلك تعديلات أسعار الفائدة.

وتشير قراءة مؤشر أسعار المستهلكين المرتفعة إلى زيادة التضخم، مما يضع عادة ضغوطا على الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة أو الإبقاء عليها كما هي.

ومن المرجح أن يبقى رقم مؤشر أسعار المستهلكين على أساس سنوي كما هو عند 3.4%، مما يشير إلى أن البنك المركزي لن يغير أسعار الفائدة هذا الأسبوع.

والجدير بالذكر، أنه كانت هناك ارتباطات قوية بين سعر البيتكوين وبيانات مؤشر أسعار المستهلك هذا العام.

ويذكر أن مؤشر أسعار المستهلكين (CPI) الأعلى من المتوقع يعد هبوطيا بالنسبة للعملة الرقمية، في حين أن مؤشر أسعار المستهلكين (CPI) الأقل من المتوقع صعوديا.

وسيشهد يوم الخميس 13 حزيران/يونيو صدور تقارير مؤشر أسعار المنتجين الأساسية. يقيس هذا متوسط ​​التغير بمرور الوقت في أسعار البيع التي يتلقاها المنتجون المحليون للسلع والخدمات، وهو مؤشر تضخم مجاني قيّم يستخدمه صناع السياسة في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة.

من جهه، قال رايان سويت، كبير الاقتصاديين الأمريكيين في جامعة أكسفورد إيكونوميكس: "ينتظر الاحتياطي الفيدرالي سلسلة من البيانات التي تعزز ثقته في أن التضخم يسير في مسار مستدام نحو هدفه البالغ 2%".

ويتوقع المحللون أن يتم التخفيض الأول لأسعار الفائدة في اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي في أيلول/سبتمبر، وهو الاجتماع الأخير قبل الانتخابات الرئاسية في 5 تشرين الثاني/نوفمبر.

وكتب الاقتصاديون في بنك أوف أمريكا في مذكرة للمستثمرين نُشرت يوم الجمعة: "يجب على الاحتياطي الفيدرالي أن يشرع في خفضين لأسعار الفائدة هذا العام ودورة خفض تبدأ في أيلول/سبتمبر".

تأثير ذلك على سوق الرقمية

من المتوقع أن يؤثر قرار سعر الفائدة الفيدرالي بالفعل على أسواق العملات الرقمية نظرا لأنه يكاد يكون من المؤكد أن الأسعار ستبقى دون تغيير.

وقد يكون هناك القليل من التقلبات في منتصف الأسبوع، ولكن من المرجح أن يستمر الزخم الجانبي.

ومع ذلك، قد تتعرض العملات البديلة لضربة قوية، حيث لا تزال هيمنة البيتكوين مرتفعة، مما يبقي العملات الرقمية البديلة في وضع حرج في الوقت الحالي.


المصدر: النهضة نيوز

الأكثر قراءة تعّرف على اميركا كما هي
تعّرف على اميركا كما هي
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة؟
شكراً لاشتراكك في نشرة إضآءات
لقد تمت العملية بنجاح، شكراً